تفسير الرؤى والأحلام


تشترك الترجمة التحريرية والفورية مغ تفسير الأحلام بنقطة جوهرية هي البحث عن المعنى وفك الرموز. وقد حاولت منذ ثلاث سنوات أن أطبق بعضاً من العلاقات اللغوية في فك رموز الأحلام وكانت النتائج حتى الآن مثيرة لكن فوق كل ذي علم عليم وما زلت في بداية الطريق.

وبدايةً فإنَّ الأحلام على ثلاث درجات والله تعالى أعلم:

1- الرؤيا التي هي من الله تعالى والتي فيها يُخبر الإنسان بشيء في المستقبل أو بشيء يجب الحذر منه أو بترغيب أو بترهيب أو بحل لمشكلة ما أو بشرى وغير ذلك.

2-الحلم الذي يدخل في أضغاث الأحلام: وهو الذي لا يحمل أي معنى كان وينتج عن عدة عوامل لعل بعضها يتعلق بطريقة نوم النائم أو بالطعام الذي تناوله قبل النوم وغير ذلك.

3-الانعكاسات النفسية: في المنام الذي يراه الإنسان والذي نقول عنه انعكاساً نفسياً، تنعكس فيه بعض الأحاسيس النفسية أو القلق أو التعب على شكل رموز فهي ليست رؤيا إنما تدل على بعض صفات النائم نفسه أو تدل على مشكلة حدثت معه أو على وضع يعيش معه أو على توتر كبير أو ترقب لشيء ما.

 

وللموضوع تتمة إن شاء الله تعالى.

Advertisements