تفسير الرؤى والأحلام


تشترك الترجمة التحريرية والفورية مغ تفسير الأحلام بنقطة جوهرية هي البحث عن المعنى وفك الرموز. وقد حاولت منذ ثلاث سنوات أن أطبق بعضاً من العلاقات اللغوية في فك رموز الأحلام وكانت النتائج حتى الآن مثيرة لكن فوق كل ذي علم عليم وما زلت في بداية الطريق.

وبدايةً فإنَّ الأحلام على ثلاث درجات والله تعالى أعلم:

1- الرؤيا التي هي من الله تعالى والتي فيها يُخبر الإنسان بشيء في المستقبل أو بشيء يجب الحذر منه أو بترغيب أو بترهيب أو بحل لمشكلة ما أو بشرى وغير ذلك.

2-الحلم الذي يدخل في أضغاث الأحلام: وهو الذي لا يحمل أي معنى كان وينتج عن عدة عوامل لعل بعضها يتعلق بطريقة نوم النائم أو بالطعام الذي تناوله قبل النوم وغير ذلك.

3-الانعكاسات النفسية: في المنام الذي يراه الإنسان والذي نقول عنه انعكاساً نفسياً، تنعكس فيه بعض الأحاسيس النفسية أو القلق أو التعب على شكل رموز فهي ليست رؤيا إنما تدل على بعض صفات النائم نفسه أو تدل على مشكلة حدثت معه أو على وضع يعيش معه أو على توتر كبير أو ترقب لشيء ما.

 

وللموضوع تتمة إن شاء الله تعالى.

Author: aburisha

Translator, interpreter and international consultant

2 thoughts on “تفسير الرؤى والأحلام”

  1. ذكر في كتاب صحيح مسلم للامام اي الحسين مسلم بن الحجاج النيسابوري في باب الرؤيا (( ان الرسول صلى الله عليه وسلم قال ” اذا اقترب الزمان لا تكد رؤيا المسلم تكذب . واصدقكم رؤيا اصدقكم حديثا. ورؤيا المسلم جزء من خمسة وأربعين جزءاً من النبوةوالرؤيا ثلاث : فرؤيا الصالحة بشرى من الله . وريا التحزين من الشيطان ز ورؤيا مما يحدث المرء نفسه , فإن رأى احدكم ما يكره , فاليقلم فليصل. ولا يحدث بها الناسز” وأحب القيد اكره الغل . والقيد ثبات في الدين.”(((( فلا أدري في الحديث ام قاله ابن سيرين.)))) . كما في الصحيح مسلم
    2-

  2. القيد رمز للإيمان أما الغل فرمز للكفر ولا يجتمعان في الرؤيا أبداً إلا إذا كان المعني بها منافقاً يظهر الإيمان ويبطن الاكفر. والله أعلم.

Comments are closed.