Court decision translation


نموذج لقرار مترجم من قرارات المحكمة العليا الأمريكية

Per Curiam
SUPREME COURT OF THE UNITED STATES
JAMES ERIC MOORE v. UNITED STATES

ON PETITION FOR WRIT OF CERTIORARI TO THE UNITED STATES COURT OF APPEALS FOR THE EIGHTH CIRCUIT

No. 07–10689. Decided October 14, 2008

James Eric Moore was convicted of one count of possessing cocaine base with intent to distribute, [which is] a violation of 21 U. S. Code. §§841(a)(1) and (b)(1).

Given the quantity of crack cocaine, the presentence report calculated that Moore’s sentencing range under the United States Sentencing Guidelines was 151 to 188 months. At sentencing, Moore asked the District Court to impose a below-Guidelines sentence in light of our decision in United States v. Booker, 543 U. S. 220 (2005), and the Guidelines’ disparate treatment of similar amounts of crack and powder cocaine.

The District Court refused, saying: “With regard to the crack and powder cocaine difference, that is the law. I’m applying the law as it currently stands. If that is going to be changed, that is a congressional matter. Congress is the one who looks at the guidelines and decides whether or not they should be put in—in force. . . . It isn’t the judges. It’s the lawmakers, and I have taken an oath to apply the law, and that’s what I will do in this sentencing.” App. C to Pet. for Cert. 55–56.
The District Court sentenced Moore to 188 months of imprisonment and six years of supervised release.
Moore appealed, and the United States Court of Appeals for the Eighth Circuit affirmed his conviction and sentence. United States v. Moore, 470 F. 3d 767 (2006). In response to his claim that the District Court should have considered the crack/powder disparity, the peals held that “the district court was correct in concluding that ‘neither Booker nor [18 U. S. C.] §3553(a) authorizes district courts to reject’ the powder cocaine to crack cocaine quantity ratio [which is] mandated by Congress and [which is] reflected in the Guidelines.” Id., at 770 (quoting United States v. Spears, 469 F. 3d 1166, 1176 (CA8 2006) (en banc)). Moore filed a petition for certiorari with this Court. Pet. for Cert. in Moore v. United States, No. 06–9749.
While Moore’s certiorari petition was pending, this Court issued its opinion in Kimbrough v. United States, 552 U. S. ___ (2007), concluding that a judge “may consider the disparity between the Guidelines’ treatment of crack and powder cocaine offenses” when applying 18 U. S. C. §3553(a), “even in a mine-run case.” Id., at ___, ___ (slip op., at 2, 21).

We granted Moore’s petition, vacated the judgment, and remanded the case to the Eighth Circuit for further consideration in light of Kimbrough. Moore v. United States, 552 U. S. ___ (2008).
On remand, without new briefing, the Eighth Circuit affirmed again. 518 F. 3d 577 (2008). This time, the Court of Appeals concluded that “[a]s there was then no circuit authority to the contrary of the discretion exercised by some judges, we presume the district court was aware that Booker granted it discretion to vary downward based upon the impact of the crack cocaine guidelines on this defendant, but elected not to exercise that discretion.” Id., at 580.
Proceeding pro se, Moore again petitioned for certiorari , arguing that the Eighth Circuit’s new characterization of the transcript is wrong, and that it is “clear that the district court thought judges had no discre[t]ion to reject” the Guidelines ratio. Pet. for Cert. 7. The United States agrees that the Eighth Circuit erred, see Brief for United States 9, and so do we.

When the District Court said that “[i]t isn’t the judges” but Congress that “looks at the [G]uidelines and decides whether or not they should be put . . . in force,” the court
showed that it did not think it had the discretion later upheld by Kimbrough. App. C to Pet. for Cert. 56. The Eighth Circuit’s first decision recognized this, describing the District Court as “concluding” (correctly under circuit precedent) that it was not “authorize[d] . . . to reject” the crack/powder disparity. Moore, 470 F. 3d, at 770 (internal quotation marks omitted). In light of the District Court’s comments at sentencing, the Court of Appeals should have remanded the case to the District Court for re-sentencing under Kimbrough. We express no views on how the District Court should exercise its discretion at resentencing.

The petition for certiorari and the motion for leave to proceed in forma pauperis are granted. The judgment of the Court of Appeals is reversed, and the case is remanded for further proceedings consistent with this opinion.

بقلم المحكمة

المحكمة العليا للولايات المتحدة الأمريكية

المميز:  جيمس إيريك مور

المميز ضده: الولايات المتحدة الأمريكية

حول طلب التمييز المقدم لدى المحكمة العليا للولايات المتحدة الأمريكية بشأن قرار محكمة الاستئناف للدائرة الثامنة

رقم 07-10689.  فصل 14/10/2008

بقلم المحكمة- أدين جميس إيريك مور بجناية حيازة الكوكايين الخام بقصد الترويج خلافاً لأحكام المادة 841 بفقرتيها (أ)(1) و(ب)(1) من الفصل 21 من مجموعة قوانين الولايات المتحدة الأمريكية.

مع الأخذ بالاعتبار كمية الكوكايين المصنّع، احتسب القاضي نطاق الحكم واجب التطبيق على قضية مور في تقرير ما قبل النطق بالحكم بموجب إرشادات الحكم في الولايات المتحدة الأمريكية، الذي ينص على حبس المدان في مثل هذه القضية مدة تتراوح بين 151 و 188 شهراً.  وعند النطق بالحكم، طلب مور إلى المحكمة الإقليمية أن تفرض عليه حكماً أقل من الحد الأدنى المنصوص عليه بالإرشادات وذلك على ضوء قرارنا في قضية (الولايات المتحدة الأمريكية ضد بوكر) وكذلك على ضوء المعاملة التفاضلية للكميات المتشابهة للكوكايين المصنع والكوكايين الخام.

إلاّ أنّ المحكمة الإقليمية رفضت الطلب قائلة: “فيما يخص الفرق بين الكوكايين الخام والكوكايين المصنع، فهذا هو القانون.  إنني أطبق القانون كما هو قائم الآن.  أما قضية تغييره فهو أمر مرهون بالكونغرس.  فالكونغرس هو الذي ينظر في الإرشادات ويقرر ما إذا كان سيضعها حيز النفاذ أم لا. …وليس ذلك شأن القضاة بل هو شأن المشرعين.  ولقد أديت قسماً أن أطبق القانون وهذا ما سوف أفعل في هذا الحكم.”   (الملحق ج لطلب التمييز 55-56).  وهكذا، حكمت المحكمة الإقليمية على مور بالحبس 188 شهراً وإخضاعه لست سنوات من الرقابة.

لم يرض مور بالقرار فاستأنف الحكم لدى محكمة الاستئناف في الولايات المتحدة الأمريكية للدائرة الثامنة التي أكدت على الإدانة والحكم. (الولايات المتحدة ضد مور).  ورداً على ادعائه أن المحكمة الإقليمية كان عليها أن تأخذ بالاعتبار التفاوت بين الكوكايين المصنّع والخام، قالت المحكمة “أصابت المحكمة الإقليمية في استنتاج أن: لا قضية بوكر ولا المادة 3553(أ) من مجموعة قوانين الولايات المتحدة، الفصل 18، تخول المحكمة الإقليمية برفض نسبة كمية الكوكايين الخام إلى الكوكايين المصنع التي نص عليها الكونغرس والمتبعة في الإرشادات.”

وبينما كان طلب التمييز الذي تقدم به مور ما زال قيد الدراسة، أصدرت هذه المحكمة رأيها في قضية كمبرو ضد الولايات المتحدة مستخلصة أنه “يجوز للقاضي أن يأخذ بعين الاعتبار الفرق بين معاملة الإرشادات لجرائم الكواكيين الخام والمصنع” عند تطبيق المادة 3553(أ) من الفصل 18 لمجموعة قوانين الولايات المتحدة الأمريكية “حتى في القضايا العادية”.

وبذلك قبلنا طلب التمييز المقدم من مور ورددنا القرار المميز موضوعاً للدائرة الثامنة لتعيد النظر فيه على ضوء قضية كمبرو.  وعند إعادة النظر في الحكم ودون مرافعات جديدة، أكدت الدائرة الثامنة على الحكم مجدداً وفي هذه المرة قالت المحكمة: “لعدم صدور أي معارضة في ذلك الحين من الدائرة الثامنة [أي بخصوص القرارات التي مارس فيها القضاة الاجتهاد والسلطة التقديرية]، فإننا نفترض أنَّ المحكمة الإقليمية كانت تدرك أن قضية بوكر منحتها السلطة التقديرية في النزول عن الحد الأدنى للحكم وفقاً لأثر إرشادات الكوكايين المصنع على المدعى عليه، لكنها مع ذلك اختارت عدم ممارسة هذه السلطة التقديرية.”

إثر ذلك، ترافع مور عن نفسه دون محام وقدم مجدداً طلباً لتمييز القرار قائلاً إن تشخيص الدائرة الثامنة الجديد لمحضر المحكمة الإقليمية خاطئ (يشوبه القصور) وأنه كان من الواضح أنّ “المحكمة الإقليمية ظنت لأت القضاة لا يتمتعون بحق ممارسة السلطة التقديرية لرفض” النسبة المحددة في الإرشادات.  توافق الولايات المتحدة على أن الدائرة الثامنة قد جانب الصواب ونحن نرى ذلك أيضاً.

عندما قالت المحكمة الإقليمية ” فالكونغرس هو الذي ينظر في الإرشادات ويقرر ما إذا كان سيضعها حيز النفاذ أم لا. …وليس ذلك شأن القضاة بل هو شأن المشرعين” فإنها بذلك  تُظهر أنها لم تكن تعتقد أنها تتمتع بالسلطة التقديرية التي مورست في فترة لاحقة في قضية كيمبرو.  وقد أقرت الدائرة الثامنة ذلك في قرارها الأول واصفة “المحكمة الإقليمية على أنها استنتجت (وأصابت في استنتاجها وفقا للسابقة القضائية للدائرة الثامنة) أنها لم تكن “مخولة …لرفض” التفاوت بين الكوكايين المصنع والكوكايين الخام.   وعلى ضوء تعليقات المحكمة الإقليمية عند النطق بالحكم كان على محكمة الاستئناف أن ترد القضية إلى المحكمة الإقليمية لإعادة الحكم على ضوء قضية كيمبرو.  ونحن لا نبدي أي وجهة نظر حول كيفية ممارسة المحكمة الإقليمية لسلطتها التقديرية عند إعادة الحكم.

لذلك قررنا قبول طلب التمييز ورد القرار المميز موضوعاً وكذلك قررنا قبول طلب مور بتأجيل دفع الرسوم.  يفسخ القرار المميز موضوعاً ويعاد إلى الدائرة الثامنة لإعادة النظر فيه بما ينسجم مع هذا الرأي.

اختبار المستوى في الترجمة


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إذا أردت اختبار مستواك في الترجمة، يرجى وضع ترجمتك للنص التالي. علماً أنَّ المستويات هي:

1-مترجم كفؤ: الترجمة لا تحتاج إلى كثير من التعديل.

2-متدرب: الترجمة تحتاج إلى كثير من التعديل لكن الذي قدم الترجمة قادر على تحقيق مستوى معين من الأداء بعد خضوعه لتدريب على الترجمة.

3-غير مترجم: يفتقر إلى أساسيات اللغة الإنجليزية ولا يستطيع أصلاً أن يأخذ الترجمة مهنة له.

الفقرة هي:

 

بناء على قرار مجلس النواب في جلسته المنعقدة بتاريخ 3/7/2011 وطلبه المؤرخ في 6/7/2011 المستند لأحكام المادة 122 من الدستور ، من أجل تفسير المواد «51، 55، 56، 86 الفقرة 1» من الدستور ،  لبيان ما اذا كانت هذه المواد تجيز القيام بالاجراءات التالية:.

1. مساءلة رئيس الوزراء والوزراء مساءلة جماعية كونهم مسؤولين مسؤولية مشتركة عن السياسة العامة للدولة امام مجلس النواب، وهل المساءلة الجماعية تمتد من المساءلة السياسية الى المسؤولية القضائية حيث لم يتم التصويت على ذلك اعمالا للمادة 51 من الدستور.

2. عدم رفع الحصانة عن الوزراء المشتكى عليهم الاعضاء الحاليين في مجلس الاعيان قبل الشروع بتلاوة تقرير لجنة التحقيق المتضمنة التهم المنسوبة اليهم . وهل يجوز توجيه الاتهام قبل رفع الحصانة وذلك سندا لأحكام المادة 86 فقرة 1 من الدستور.

دورة المهارات الأساسية في الترجمة


بسم الله الرحمن الرحيم

ستبدأ يو م الأحد القادم دورة االمهارات الأساسية في الترجمة. وتعنى الدورة بعرض المهارات التي لا يمكن للمترجم دخول سوق العمل إلا بها في مجالات الترجمة القانونية والصحفية والفورية.

بدء الدورة: 26/8/2012

انتهاء الدورة: 16/9/2012

دورة ترجمة الأفلام


دورة ترجمة الأفلام

Subtitling Course

يتعلم الطالب في هذه الدورة مهارات استخدام البرمجيات المعتمدة في ترجمة الأفلام كما يتعلم ما يلي:

-أسلوب الاستماع وكتابة النصوص

-أسلوب التعامل مع النصوص الجاهزة من حيث ترجمتها ومزامنتها في البرنامج

-التعامل مع الترجمة قبل الإنتاج النهائي

-التعامل مع الترجمة من أجل الإنتاج النهائي

Legal Translation (1)


دورة الترجمة القانونية من الانجليزية إلى العربية (المستوى 1)
Legal Translation Course (1) English-Arabic

وصف الدورة:
هذه هي الدورة الاساسية والتأسيسية في الترجمة القانونية. ويجب من هذا المنطلق تعليم المتدربين أهم ما يجب أن يتعلموه في الترجمة القانونية وهي كما يلي:

أولاً فقه القانون
-مصادر الالتزام. من خلال هذا المكوّن يتدرب الطالب على مصطلحات فقه القانون ويتعرف إلى القانون وهذا المكوّن ينوّر المتدرب حول القانون وكأنه يدرس المحاماة.
-أنواع المحاكم. ولا بد هنا من تنوير المتدرب باختلاف تسميات المحاكم من دولة لأخرى.
-أنواع القضايا (مدني أو حقوقي وجزائي وشرعي) والفروقات بينها ومصطلحاتها
-المصطلحات المستخدمة في القضاء منذ نشوب المنازعة بين الشخصين إلى غاية محكمة التمييز أو المحكمة العليا.

ثانياً: الوظائف اللغوية في القانون
يتعرف المتدرب هنا إلى الخصائص اللغوية في القانون كالإلزام والوجوب والسماح والمنع الخ.

رابعاً: ترجمة العبارات الشائعة والمتكررة في القوانين

خامساً: مقارنة النصوص المترجمة

سادساً: العقود
– عقد تأسيس شركة
– اتفاقية
-بوليصة تأمين

سابعاً: قرارات المحاكم

-قرارات محاكم التمييز (من برنامج عدالة)

دورات الترجمة شهر أيلول 2012


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

فيما يلي الدورات التي أعقدها في كلية أبو غزاله للأعمال.
1-دورة الترجمة القانونية للمبتدئين
الأوقات 1-3 يومياً 26/8/2010-6/9/2012

2-دورة الترجمة القانونية المتقدمة
4-6 مساء يوميا 16/9/2012-27/9/2010

3-دورة المهارات الأساسية في الترجمة
4-6:30 مساء الأحد والثلاثاة والخميس 226/8/2012-13/9/2012

للتسجيل 065100900 فرعي 1103

qama


يقول أستاذنا غسان غصن ما يلي:

قام، يقوم، قوْمةً، قيامًا… يا قوْم!

وأخيرًا، وصلَت النّسخةُ الـ’وُوردِيّة‘ للمقال القديم الغاضب عن ’قام وأخَواتها‘ j

قام، يقوم، قوْمةً، قيامًا… يا قوْم!

غسّان غصن

“السفير الثقافي”، الجمعة 13/2/1998

“قام” وأخواتُها: تَنصِب الكمائن، وتَجُرُّ المشاكل، وتَرفَع… ضغْطَ الدّم!

(ابنُ أختِ سيبويه)

عندما قام ميزانُ النهار(1)، قام القائمّقام(2) بجولةٍ تفقُّديّة، قام خلالها بتدشين قائم الماء(3) قرب مكانٍ قام فيه الماء(4). ثم قام بما لم يَقم به قائمُ مقامٍ لا من قبْلُ ولا من بعدُ، إذ قام ببَيع قطعةٍ عزيزة على قلبه لتمويل المشروع المطلوبِ القيامُ بتنفيذه. قام قائمُ سيفه(5) بعشرينَ دينارًا – أو دولارًا – قائمًا(6). وقام السَّيفُ بتسعين. وفي قاعة القائِمَّقاميّة، وضع المَقامُ(7) ثلاثينَ مقعدًا في المَقام(8)، وسجّادةً لمقام القائمِ مقام(9). وبعد المُقام(10) ساعةً في المُقام(11)، وكان بالقائم مَقام قَوام(12)، قام المسؤولُ القَوَّام(13) وألقى مَقامةً(14)؛ قال فيها إنَّ الحقَّ قام(15) والسَّلامَ على الأمر قام(16)؛ لأنَّ شِعارًه القَوام(17). وقام بتوجيه التحية إلى مَن قاموا عليه(18)، مُعلنًا أنه قام للمهمَّة(19) الخطِرة، بحيثُ قام ميزانُ ميزانيّة القائمَّقاميّة(20). وعندها، قام القومُ في المَقام(21) قوْمةً واحدة. وقاموا بحمْل القائم مَقام إلى السّاحة العامة: فقامت قيامةُ مُقاوِمي سياسته، وقاموا بضرْبه بالبَيْض، مُردِّدين: قام قائمُ الظَّهيرة(22)، يا… قائمَ مقام!

لماذا “قام”، و”يقوم”، يا قوْم؟

الدافعُ إلى هذا الخبر الكاريكاتوريّ، الذي لا علاقةَ له بأيِّ قائمِ مقامٍ – قائمّقام – حيٍّ أو ميت (بتشديد الياء، أو بتخفيفها – لا فرقَ عندي إطلاقًا)، هو قيامُ قيامتي على “قيام” العديد من الأدباء، ومحرِّري الأخبار، ومترجِمي برقيّات الأنباء للجرائد والمجلات والإذاعات، من طلاّب (وخرّيجي) “المدرسة” المصريّة، بجُهود لا يُحمَدون عليها، لاستعمال “قام” وتَوابِعها، قِيامًا وقُعودًا، بسببٍ أو من دون سبب (… فهل زال العجَب؟). وكان الخبرُ الصغيرُ التّافهُ التالي، الواردُ في الصفحة الأخيرة لإحدى صُحُفنا المرموقة(23)، حافِزًا على “قيامي” بتَحبير هذه “المَقامة” عن “قام” وأخَواتها: “قام بخطف طائرة… ثمّ قام بتسليم نفسه… ويقوم قراصنة الجوّ بتسليم أنفسهم… كما تقوم سلطات تايْپيه بإعادة الطائرات ….”!

أتساءلُ، أنا الجاهلُ قواعدَ الصَّرف والنَّحو، عن الدّافع إلى “قيام” المرء … كلّما أقدمَ على خطوة، أو نفَّذ عملاً، أو أنْجز مهمّة! صحيحٌ أنّ ثمّةَ كلماتٍ، وربّما مواقفَ معيّنةً، تفرض عليه أن… “يقوم”، مثْل: قام من سريره، أو قام بواجبه، أو قام لها… احترامًا، إلخ! لكنّ خطفَ الطائرات، وتسليمَ النَّفس إلى السلطة، وحتّى كتابةَ مقالاتٍ ساذَجةٍ كهذه، أعمالٌ لا تتطلَّب قيامًا أو وُقوفًا – ويَكفينا أن نقول: خطف فلانٌ طائرةً، ثم سلَّم نفسَه إلى… “السَّفير”!

على الرّغمِ من إدراكي التّام بأنّ بلدَنا – والعالمَ العربيّ، لا بل العالمَ ككلّ – “قائمٌ قاعد”، والمشاكلَ الجِدَّيّةَ الواجبِ معالجتُها أكثرُ من أن تُحصى، فإنني لا أشعر اليوم إلاّ بواجب التصدِّي لقضية هامشيّة، ساذَجة – تاركًا المشاكلَ “الحقيقيّة”، “الكبرى”، لأصحاب الحلِّ والرَّبط. فهل “يقوم” قيِّمو القوم(24)، وهم القوَّامون(25)، بتقويم هذا الاعوِجاج البسيط، القائمِ حاليًّا، كي “نقوم” بشُكرهم، من الآن وإلى أنْ… تقوم القيامة (*)!

هــوامــش

(1) قام ميزانُ النهار: انتصَبَ

(2) القائمَّقام – القائمُ مقام: المسؤولُ الحكوميُّ الأرفَع في الأقضِية.

(3) قائمُ المياه: بناءٌ مرتفع يتوزَّع منه الماء.

(4) قام الماءُ: ثبَتَ متحيِّرًا لا يجد منفَذًا.

(5) قام قائمُ سيْفه: تحدَّدت قيمةُ مِقْبَضه.

(6) قام (بكذا) قائمًا: سواءٌ لا يزيد على أصل وزْنه ولا يَنقُص.

(7) المَقام: الجماعةُ من الناس.

(8) المَقام: المجلس.

(9) مَقام: موضعُ القدمَين.

(10) المُقام: الإقامة.

(11) المُقام: موضعُ الإقامة.

(12) قَوام: يقوم كثيرًا من قلقٍ به.

(13) القَوَّام: الحسنُ القامة.

(14) مَقامة: خطبةٌ أو عِظة.

(15) الحقُّ قام: ظهَر واستقرّ.

(16) قام على الأمر: دام وثبَت

(17) القَوام: العدل.

(18) قاموا عليه: تولَّوْا أمرَه و”قاموا” بنفَقاته.

(19) قام للمهمّة: تولاّها.

(20) قام ميزانُ كذا: اعتدَل.

(21) المَقام: راجع الهامشَ الثامن.

(22) قام قائمُ الظهيرة: حانَ وقتُ الزَّوال.

(23) لا ضرورةَ لذكر اسم الصحيفة أو تاريخ العدد، لأن “أصحاب الشأن” سوف يعرفون!

(24) قيِّمو القوم: الذين “يقومون” بشأنهم ويَسوسون أمرَهم.

(25) القَوَّامون: الحسنُو “القيام” بالأمور.

(*) المرجِعُ المعتمَد هنا هو “المعجمُ الوسيط” الذي تَسبِق أسماءَ المشرِفين على إعداده هاتان الكلمتان: “قام بإخراجه…”

نموذج ترجمة (صحفي-سياسي)


من العربية

Into English

في إطار النهج القومي الثابت والواضح الذي اختطته القيادة الهاشمية منذ ان قامت الدولة الاردنية كان عبدالله الثاني بن الحسين حامل رسالة الامة بحق وهو يخاطب قادتها في قمة الدوحة بلغة مباشرة وبمضمون واضح بعيد المرامي والاهداف وبوعي على المستجدات واضعا النقاط على الحروف لمواجهة التحديات والتحولات التي تهدد الامن القومي وذلك على أساس (بناء رؤية استراتيجية موحدة للتعامل مع المستجدات الحالية والمستقبلية لحماية مصالحنا وقدراتنا على التأثير الفاعل في الاحداث.)

Along the lines of the consistent and clear approach drawn by the Hashemites upon the foundation of the Jordanian state, King Abdullah II demonstrated that he was a truthful bearer of the Nation’s Message when addressing the Doha Summit.   Not only was his speech straightforward, clear and insightful, but it also showed awareness of current developments putting record straight in an (faithful) endeavor to face up the challenges and changes that pose a threat to the national security on the basis of “building a unified (Pan-Arab) strategic vision to address current and prospective developments and our ability to be effective players on the world arena.”

في إطار كذا….in the context of

نهج approach           في إطار النهج= وفقاً للنهج= بما يتماشى مع النهج

Along the lines of……

ثابت consistent         واضح clear   اختطته= which was drawn by

قيام الدولة: establishment/foundation

كان حامل رسالة: أظهر حقيقة وهي أنه حامل رسالة= he demonstrated that he was a bearer of….

وهو يخاطب قادتها في قمة الدوحة when addressing the Doha Summit

مباشرة = لا تلميحات ولا تضمينات ولا خداع في الكلام= صدق وأمانة = straightforward

مضمون واضح = واضح clear

بعيد المرامي = الذي يستشرف المستقبل بعقله النير= enlightened   = insightful

المستجدات = developments

واضعاً نقاط على الحروف = واضعاً الأمور في نصابها=   putting record straight

يواجه التحديات face up challenges

تحولات changes

تحولات رئيسة = main turning points/ detours

يهدد threaten/ pose threat on

رؤية vision

للتعامل مع to address

بناءً على الرؤية التي وضعها = according to his vision

بناءً على الخطى التي ارتآها= according to the plan he envisaged

مصالح interests

مع ما يتفق وصالحنا our good

أنت تعرف مصلحتك You know your own good.

قدراتنا على التأثير الفاعل = قدراتنا على أن نكون لاعبين فاعلين

Our ability to be effective players

في الأحداث (العالمية) vis-à-vis world events

وأول متطلبات هذه الاستراتيجية كما يراها الملك استكمال تنقية الاجواء العربية وتجاوز الخلافات وتوحيد المواقف والجهود وتعزيز مبدأ التضامن العربي مؤكدا على ان هذا التضامن ليس شعارا يرفع وإنما هو فعل وعمل يقوم على العلاقات المؤسسية.

But one main requirement of this strategy, as His Majesty envisages, is to pursue the clearing up of the Arab atmosphere, settle all differences, take up a unified stand, and boost Arab solidarity, a principle that needs be not held as a hollow slogan but turned into action based on institutional relations.

 وهذا هو ديدن الملك في كل تحركاته ومساعيه وخطواته فالقضايا القومية عندنا دائما تتقدم على كل ما هو قطري ويحرص دائما على تعزيز أواصر الاخوة والتعاون بما يحقق المصالح والاهداف المشتركة وضمن اتفاقات وأسس مؤطرة تحدد أسس التعاون والمنافع المتبادلة وبما يكفل الديمومة وتحييدها عن كل الخلافات الجانبية وبخاصة في المجالات الاقتصادية والمشاريع المشتركة والتي هي الطريق الممهد للوحدة.

This manifests the very attitude of His Majesty who has always been keen in all his endeavors to give precedence to Pan-Arab concerns over narrow national interests.  That is why he is keen to improve brotherly ties and cooperation among Arab states but in a manner that would serve common goals and interests that must be well governed by rationalized agreements and rules that make these ties sustainable and neutral from any marginal differences particularly in the economic domain and joint projects.  And, this is what paves the way to unity.

ديدن attitude      تحركات movements    مساعي endeavors

قضايا قومية Pan-Arab    قضايا concerns      تتقدم على take precedence on

قطري country-wide        تعزيز boosting    أواصر  الأخوة = أواصر أخوية

Brotherly ties      تعاون cooperation     يحقق achieve    مصالح interests

أهداف goals   مشتركة common    اتفاقات agreements    أسس مؤطرة frameworks

تحدد shape    أسس principles     منافع benefits     متبادلة mutual

ديمومة sustainability     تحييدها neutralizing it     جانبية sideline

بخاصة particularly      مجالات اقتصادية economic domain    مشاريع projects

تمهيد prelude to    ممهد that paves the way to

الشيء الذي بحدوثه يؤدي إلى حدوث شيء آخر precursor   وحدة unity

اسس مؤطرة norms

وبخصوص القضية الفلسطينية يؤكد الملك مجددا الموقف الاردني المستند الى اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على الارض الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف وبما يضمن الانسحاب من جميع الاراضي العربية المحتلة عام 1967 بما فيها الجولان السوري ومزارع شبعا مع الدعوة لخطة عربية لحماية القدس والمحافظة على هويتها وثبات أهلها فيها ، وهنا فإن الاردن يحرص بالعمل لا بالقول على حماية القدس ورعاية مقدساتها وصيانة معالمها ودعم صمود أهلها.

ومن منطلق الاخلاص للقضية الفلسطينية والحرص على وحدة الصف الفلسطيني يحذر جلالته بوضوح من استمرار التدخل بالشأن الفلسطيني ويدعو لوحدة القرار الفلسطيني وبما يفشل المخططات الاسرائيلية لتكريس انفصال غزة عن الضفة الغربية جغرافيا وسياسيا.

وتبقى الاستراتيجية التي نادى بها جلالة الملك تحتاج الى جهود عربية مكثفة وعمل متواصل لترسيخ معالمها ووضع أطرها في ظل متغيرات عالمية متسارعة والمهم أن عبدالله الثاني قد بلغ الرسالة فاللهم إشهد،.

مؤشر جودة التعليم


مؤشر جودة التعليم

عندما يشعر الطلاب بعد انتهاء الفصل الدراسي أنهم عائلة واحدة فهذا يعني أن التعليم قد حقق الجودة المطلوبة.

في نهاية العام 1997-1998 أخبرني الطلاب المتخرجون في قسم اللغة الانجليزية في الجامعة الأردنية أنهم في آخر محاضرة كانوا يبكون على فراق محاضرات الدكتورة رلى قواس. وبالفعل فقد كانت الدكتورة رلى على كفاءة عالية عدا عن أنها تعطي من قلبها.

وبالمقابل، إذا خرج الطالب من الفصل الدراسي بمشاعر السخط والحقد والكره فذلك يعني أنه لم يتعلم شيئاً.

ومع ذلك، فلا شك ان لكل قاعدة شواذ.

Test 5


التمرين (5) في الترجمة على مستوى الجملة:

في فترة سابقة عندما كانت إفريقيا في فترة ما يُسمى الحرب الباردة، كانت تتصارع عليها قوى كبرى، يعني المعسكر الشرقي والمعسكر الغربي والاتحاد السوفيتي وأمريكا ووارسو والأطلنطي (الناتو).