نشيد كان موطني


“كان موطني” نشيد ظهر مؤخراً بين شباب اليوتيوب واصفين به واقع الحال في البلدان العربية.  ويبدو أن كل شخص أراد أن يستخدم النشيد المذكور تعبيراً عن واقع بلده.

 

قد يكون النشيد فيه نوع من التشاؤم والسوداوية، لكنه لا يقل روعة، برأيي الشخصي، عن كلمات ومعاني النشيد الأصلي الذي ما زال يعلق في أذهان أبناء الشعوب العربية.

 

أصلح الله الحال، وهدى أمتنا إلى سواء السبيل ووقاها أطماع المعتدين الضالين.

 

النشيد موجود في عدة نسخ على اليوتيوب (حسب كل واحد وبلده) وهذا مثال:

Author: aburisha

Translator, interpreter and international consultant